إن الناجح هو ذلك الذى يصرخ منذ ميلاده: جئت إلى العالم لأختلف معه.. لا يكف عن رفع يده فى براءة الأطفال ليحطم بها كل ظلم وكل باطل... د / مصطفى محمود

مدونة تحتوى أفكار مختلفة من شخص مختلف

الجمعة، 19 نوفمبر، 2010

المعارضة المصرية : المعارضة من أجل السبوبة

تم نشر هذه التدوينة على الفيسبوك 24-5-2010

http://www.facebook.com/note.php?note_id=395054224173

مفيش مشكلة أبدا إن رئيس تحرير "رخم" يحاور صحفية "جاهلة" بتشتغل معاه فى نفس الصحيفة " الشلق" و يخصصوا معظم الحوار للهجوم على رجل أعمال معين و يتهموه بالفساد
مفيش مشكلة لأنه كان خليط من حوار هزلى على وصلة ردح شوارعى تنافس فيه الطرفين على استخفاف دمهم اللى أساسا بيلطش و بالتالى فمفيش حد أخذه على محمل الجد

المشكلة انهم بيعملوا كدا على قناة مملوكة لرجل أعمال آخر - بينه و بين الأول مشاكل - و كمان صاحب القناة دا متهم فى قضايا فساد فى 4 قارات مش دولة واحدة بس - من أمريكا لبوروندى و من ايطاليا للعراق- ، دا غير بلاويه المعروفة فى مصر

بمعنى آخر إن الاعتراض مش على الفساد نفسه و لكن على شخص معين
بمعنى آخر " آخر" انهم طالما مش بيستفيدوا من الرجل الأول فممكن يهاجموه و طالما عرفوا يستفيدوا من الرجل التانى - ماديا و معنويا - فيساعدوه فى معركته ضد الأول

و دا نموذج حى لكثير ممن ينتمون إلى ما يسمى ب"المعارضة المصرية" : المعارضة من أجل السبوبة

المعارضة عند هؤلاء مش للفساد نفسه و لكن لأنهم مش مشتركين فيه
حتلاقوا نماذج زى دى كثير من أول الأعضاء المعينين - سواء بقرار جمهورى أو "بصفقات انتخابية" مع الحكومة- فى المجالس النيابية و مجالس النقابات و حتى بعض ما يسمى " بالمثقفين أو بالنخبة " الذين يبدلون أفكارهم كما يبدلون أحذيتهم طمعا أو حتى شكرا لمنصب أو جائزة

طبعا دا بيفسر أحداث كثيرة جدا من أول انقسامات الأحزاب و الجمعيات - و مؤخرا انقسام المظاهرات !! - و حتى نتائج الانتخابات و من الجوائز العجيبة الى التعيينات الغريبة
كمان بيفسر ظواهر زى نواب التصوير و نواب العلاج على نفقة الدولة

أكرر :دا نموذج للكثير -و لم أقل الكل أو حتى المعظم -من ما يسمى بالمعارضة المصرية -
بالطبع فيهم الكثير من الشرفاءو أصحاب المباديء حتى و لو كنت أختلف معهم فكريا
و خاصة الشباب منهم

محمد الخراشي
24-5-2010

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق